مرحبا بك في الموقع الرسمي لمركز العلم والثقافة

الرئيسية    |    من نحن    |    اتصل بنا

 
 
 

2017-12-14 الخميس, 26 ربيع الأول 1439 07:08 مساءً

 

 

«الأوائل» ليس ككل المخيمات


 تاريخ النشر: 15/7/2012م  

 
«الأوائل» ليس ككل المخيمات .. بقلم أ. وائل جروان

 

منذ العام 1999م، عكف مركز العلم والثقافة على تنظيم مخيم صيفي ثقافي يستهدف الطلبة الأوائل في الصف التاسع الأساسي، والذين تتراوح أعمارهم ما بين (14-15) عاما، نظرا لأهمية هذه المرحلة العمرية، كنت حينها في ذلك المخيم، وكانت سعادتنا جميعا غامرة وكبيرة بأن يكون _ولأول مرة على مستوى فلسطين_ مخيم صيفي خاص بالمتفوقين يستهدفهم وينمي قدراتهم وطاقاتهم، وما قُدم لنا حينها كان كبيرا ورائعا بالنسبة لسننا وإمكانيات المخيمات والمؤسسات في تلك الأعوام.

 

منذ ثلاثة أعوام قدّر الله عز وجل أن أكون عضوا في مجلس إدارة مركز العلم والثقافة، وكان أول عمل نقوم به أنا والزملاء في مجلس الإدارة تنفيذ مخيم الأوائل الصيفي الثقافي الثاني عشر للعام 2010م، شعرت حينها برغبة جامحة في العطاء والانتماء لهذا العمل، لأنه قدم لي كثيرا، وما كنت لأوفيه حقه مهما فعلت، واستمر العمل إلى أن وصلنا إلى مخيم الأوائل الرابع عشر، والذي أتممناه في الثاني عشر من يوليو للعام 2012م، واللافت أنه كان بإدارة ومشرفين ومتطوعين ومدربين جُلهم من الطلبة الأوائل الذين شاركوا في هذا المخيم في نسخ سابقة.

 

المخيم الصيفي الثقافي الرابع عشر للأوائل، ليس ككل المخيمات، فقد تميز عن كل المخيمات الصيفية، بآلياته وفقراته وسياساته، وطلبَتِه ومشرفيه، وهذا بفضل الله أولا، ثم بجهود التخطيط التي بذلت من أجل الإنجاح، وكان ذلك واضحا في رضا الطلبة وتفاني المشرفين وآراء الزائرين والمحاضرين والمدربين.

 

في هذا المخيم ولأول مرة في فلسطين، تم عقد انتخابات ديمقراطية لانتخاب مجلسي طلاب وطالبات، لجنة الانتخابات كانت من الطلبة، وآليات الانتخابات الطبيعية الحياتية تم تطبيقها بحذافيرها، حتى أعلنت النتائج، وبدأت المجلسان عملهما، ولا أبالغ إن قلت إن اليومين الأولين الذين قضاهما الطلبة في الانتخابات عكست لديهم روح الإيجابية واختيار الأنسب واحترام الآخرين، بل وعلمتهم كل التفاصيل الدقيقة المرتبطة بآليات الانتخابات.

 

لا أخفي أحدا سرا أنني أكون في غمرة السعادة والنشوة عندما كنت أرى طالبا أو طالبة قدم نفسه بدعاية انتخابية مقنعة لأقرانه، ثم اختاره الطلبة وفقا لدعايته الانتخابية بعيدا على المناطقية والحزبية والنظرة الضيقة، أو أرى طالبا قد نهل علما من موضوع ما غيّر في طريق تفكيره وتعامله مع أبجديات الحياة، أو عندما أجد أحدهم قد قرأ ثم لخص كتابا ما في التنمية البشرية أو العلوم السياسية وغيرها، أو شرح موضوعا عبر العروض التقديمية، فهذا كله بالنسبة لسنهم كبير، لكننا أرسينا قواعده، ونجحنا في غرسه بداخلهم، مدركين أنه سيكبر معهم وينضج أكثر، وبالتالي نكون قد نجحنا في بناء جيل القادة الذي نريد.

 

هذا الإبداع والتميز والعطاء القيادي الذي ينهل منه الطلبة الأوائل في كل عام، نحلم أن يكبر، نحلم أن يجمع كل ذوي هذا العمر وهذا المستوى التحصيلي في قطاع غزة بل في فلسطين، بل نحلم أيضا أن يكون بداية لتأسيس معهد لتربية وإعداد القادة الجدد منذ منشأهم، يهتم بكل المراحل العمرية، على اختلافها، ويعد ويخرّج قادة واعين مثقفين للمجتمع الفلسطيني.

 

عودة على بدء .. ظلت صورة هذا المخيم في نسخته الأولى _والتي شاركت فيها عام 1999م_ وذكرياته الجميلة عالقة في ذهني، وفي أذهان أغلب من شارك فيه، حتى أنني اكتشفت عدم تفردي بالاحتفاظ بالصورة التذكارية وبطاقتي الخاصة بهذا المخيم وغيرها من الأشياء منذ أربعة عشر عاما حتى الآن، بل يشاركني في ذلك العديد من الزملاء والإخوة الذي كانوا معنا في هذه المخيمات، والذين أصبحوا قادة في مواقع مختلفة من المجتمع، فمنهم السياسي ومنهم الطبيب ومنهم من يتقلد منصبا حكوميا مرموقا، ومنهم الإعلامي و المدرس والصيدلي والمهندس، وغير ذلك الكثير، وكل هذا خير دليل على الأثر الكبير الذي يتركه المخيم في نفوس المتفوقين الأوائل، قادة الحاضر والمستقبل القريب، وعلى المجتمع الفلسطيني الذي يستفيد من هذا المنتج العظيم.

 

 

 

اضف تعليق

طباعة

عودة للخلف

عدد القراء: 3362

عدد تعليقات: 0

 
 
 
 
 
 
  • مشروع نفحات مكتبية

  • أنشطة العام 2011

  • مشروع زمام المبادرة التدريبي الشبابي 2011

 

سجل أيميلك هنا ليصلك

 أروع المنشورات وآخر المستجدات

لدى مركز العلم والثقافة - غزة

 
 

الرئيسية   |   أخبار المركز   |   المكتبة   |   روضة فرح ومرح   |   المجلة المحكمة   |   الحديقة   |   جريدة ثقافية   |   إصدارات   |   مشاريع   |   منتديات   |   ألبوم الصور   |   اتصل بنا

 

جميع الحقوق محفوظة لدى مركز العلم والثقافة

2011م - 2012م

فلسطين - النصيرات

 

تصميم وبرمجة

ألوان للدعاية والإعلان