مرحبا بك في الموقع الرسمي لمركز العلم والثقافة

الرئيسية    |    من نحن    |    اتصل بنا

 
 
 

2019-09-17 الثلاثاء, 18 محرّم 1441 11:14 صباحاً

 

 

صدور مجلة الزيتونة المحكمة العدد التاسع


 تاريخ النشر: 18/8/2019م  

 
صدور مجلة الزيتونة المحكمة العدد التاسع

مركز العلم والثقافة - فلسطين

 

تؤكد هيئة تحرير مجلة الزيتونة العلمية المحكمة في افتتاحيتها في العدد التاسع على استفادتها من معطيات الجودة والحرص على النوعية، من خلال استمرارها في الخروج بعباءة مختصة في ميادين العلم المتنوعة. وتؤكد على سعيها إلى خطوة أوسع نحو العالمية، والإفادة من مقدرات العصر والشبكة العنكبوتية وإمكانية الانتشار الأوسع.

 

الصورَةُ الشعرِيّة في ديوان ابن سوار الدمشقي

يكشف بحث "الصورَةُ الشعرِيّة في ديوان ابن سوار الدمشقي 603-677ه" للباحثين كمال أحمد غنيم وخالد نبيل أبو علي عن بصمة أديبٍ من أدباء العصر الأيوبي، تميّزت نصوصه الأدبية ببراعة السبك وقوة البناء وحسن الأداء، براعة نستنبط منها شخصية ذلك الأديب بأبعادها وملامحها، ونكشف بها عن طبيعة تشكيله الإبداعي من خلال لوحاته الفنية التي أتقن رسمها وأبدع في تصويرها في قصائد ديوانه، واعتمد البحث على ديوان الشاعر الذي حققه محمد أديب الجادر. وتناول البحث: مفهومُ الصورة، ومصادر الصورة، وأنواع الصورة، والصورة الكلية، والصورة الجزئية، والبناء القصصي، والبناء الدائري، والبناء التوقيعي.

 

النقد النظري والنقد التطبيقي في مقالات محمد حسين هيكل

تناول بحث "النقد النظري والنقد التطبيقي في مقالات محمد حسين هيكل: دراسة تحليلية" للباحثين يوسف الكحلوت وأحمد موسى زعرب النقد النظري والنقد التطبيقي في مقالات محمد حسين هيكل، فاستعرض آثاره النقدية، ونقده للتراث من أدب جاهلي وأدب إسلامي، وتحدث ناقداً للشاعر المتنبي، ولابن خلدون، وتناول النقد النظري بشكل مفصل وبين أن العلاقة بينه وبين النقد التطبيقي علاقة تكاملية وأن التمايز بينهما نسبي.

 

 وأظهر هذا البحث الجهد الذي بذله هيكل في النقد التطبيقي حين كشف النقاب عن مواقفه النقدية الواضحة والصريحة التي تتميز بالموضوعية تجاه كتب بعض الأدباء والنقاد مثل: محمد فريد وجدي، وطه حسين، ومصطفى صادق الرافعي، وجورجي زيدان.

                وبين البحث أن هيكل كان منصفاً في نقده حيث ذكر الإيجابيات والسلبيات معاً، وكان يركز في نقده على الأسلوب واللغة والبلاغة والتاريخ وطريقة الكتابة.

 

ألفاظ الطعام والشراب في مؤلفات المبرِّد الأزدي

تقوم فكرة بحث "ألفاظ الطعام والشراب في مؤلفات المبرِّد الأزدي: دراسة دلالية تحليلية وفق نظرية الحقول الدلالية" للباحثين محمد البع وعادل أبو عاصي دراسة مؤلفات المبرد، واستخراج ما احتوته من ألفاظ الطعام والشراب، وجمعها وتصنيفها ضمن حقول دلالية؛ من أجل الكشف عن العلاقات والملامح الدلالية فيما بينها، وتنبع أهمية هذه الدراسة  من خلال الربط بين التراث العربي والاتجاهات الحديثة في علم اللغة الحديث .

 

   واحتوى البحث على ألفاظ أدوات الطعام والشراب التي بلغت ( 144 ) لفظة، وكذلك ألفاظ أنواع الطعام التي بلغت (125) لفظة، وكذلك ألفاظ أنواع الشراب، التي بلغت (107) لفظة، والأرقام تشمل اللفظة واشتقاقاتها وتكراراتها، وقد قام الباحثان بدراسة هذه الألفاظ دراسة دلالية من خلال تتبع دلالة كل لفظة في المعجم اللغوي، وكيف استخدمها المبرد في مؤلفاته من خلال السياقات التي وردت فيها، ومن ثم أتْبَع الباحثان كل مجموعة دلالية بتحليل دلالي وضح من خلاله العلاقات والملامح الدلالية بين هذه الألفاظ

 

الحوار في شعر علي بن الجهم

 

يعرض بحث "الحوار في شعر علي بن الجهم" للباحث بسام إسماعيل صيام لظاهرة الحوار في شعر علي بن الجهم، من خلال ديوانه الشعري، وقد تطرق الباحث إلى مفهوم الحوار ووظائفه، متناولاً العديد من النصوص الشعرية، كما جاءت في الديوان، والتي اتكأت على الحوار الشعري، كتقنية فنية لها قيمتها، في إبراز جماليات العمل الأدبي، وأظهرت هذه النصوص تعدد أشكال الحوار وأنماطه؛ مما أكسبته لون القصة بكل جمالياتها.

 

                وكان التركيز حول العلاقة الدرامية، في الحوار الشعري، كونه جزءًا من القصة الشعرية، المتعلقة بالحوار، إضافة إلى عمق التشكيل الجمالي المعتمد على هذه التقنية، في بناء النص الأدبي. وقد غطى هذا البحث جميع ما ورد في ديوانه، من نصوص شعرية حوارية؛ لتكون الصورة واضحة والنتائج جلية.

 

ملامح اشتغال التراث الأدبي في الرواية الفلسطينية

هدف بحث "ملامح اشتغال التراث الأدبي في الرواية الفلسطينية" لسعد عودة عدوان إلى رصد ملامح اشتغال التراث الأدبي في الرواية الفلسطينية متخذاً من روايات الكاتب الفلسطيني أحمد رفيق عوض أنموذجاً تطبيقياً حيث برزت أنواعاً متعددة من التراث الأدبي ، وهي الشعر وأدب الرحلات وأدب البحر وأدب الحرب والأدب الصوفي والخطابة وأناشيد الحماسة وفن الترسل ، وخلصت من هذه الدراسة إلى أن الغاية من توظيف التراث في روايات" أحمد رفيق عوض" هي تحطيم شكل الرواية التقليدية، ومحاولة تحديث الرواية الفلسطينية انطلاقاً من التراث، لا من الرواية الغربية التي كانت سبباً في جنوح الرواية العربية إلى الذهنية والواقعية وأن توظيف التراث لم يكن مهيمناً على النص ، بل جعله الكاتب وسيلة للتعبير عن الواقع.

 

عناوين أبحاث العدد التاسع من مجلة الزيتونة المحكمة

الصورَةُ الشعرِيّة في ديوان ابن سوار الدمشقي (كمال غنيم و خالد نبيل أبو علي) صفحة 6

النقد النظري والنقد التطبيقي في مقالات محمد حسين هيكل:دراسة تحليلية (يوسف الكحلوت وأحمد زعرب) صفحة 57

ألفاظ الطعام والشراب في مؤلفات المبرِّد الأزدي (دراسة دلالية تحليلية وفق نظرية الحقول الدلالية ) (محمد البع و عادل أبو عاصي) صفحة 88

الحوار في شعر علي بن الجهم (بسام إسماعيل صيام) صفحة 129

ملامح اشتغال التراث الأدبي في الرواية الفلسطينية (سعد عودة حسن عدوان) صفحة 151

قواعد النشر في مجلة (الزيتونة) صفحة 201

 

رابط الكتاب : http://www.scc-online.net/index.php?action=albume&nid=8

 

 

اضف تعليق

طباعة

عودة للخلف

عدد القراء: 115

عدد تعليقات: 0

 
 
 
 
 
 
  • مشروع نفحات مكتبية

  • أنشطة العام 2011

  • مشروع زمام المبادرة التدريبي الشبابي 2011

 

سجل أيميلك هنا ليصلك

 أروع المنشورات وآخر المستجدات

لدى مركز العلم والثقافة - غزة

 
 

الرئيسية   |   أخبار المركز   |   المكتبة   |   روضة فرح ومرح   |   المجلة المحكمة   |   الحديقة   |   جريدة ثقافية   |   إصدارات   |   مشاريع   |   منتديات   |   ألبوم الصور   |   اتصل بنا

 

جميع الحقوق محفوظة لدى مركز العلم والثقافة

2011م - 2012م

فلسطين - النصيرات

 

تصميم وبرمجة

ألوان للدعاية والإعلان