مرحبا بك في الموقع الرسمي لمركز العلم والثقافة

الرئيسية    |    من نحن    |    اتصل بنا

 
 
 

2021-10-17 الأحد, 11 ربيع الأول 1443 09:40 مساءً

 

 

القراءة للجميع! أ. د. كمال غنيم


 تاريخ النشر: 31/8/2019م  

 
الأستاذ الدكتور كمال أحمد غنيم

القراءة للجميع!

أ. د. كمال غنيم

  الأعمال العظيمة كثيرا ما تنبثق عن أفكار صغيرة، والأشياء الثمينة كثيرا ما تستمد قيمتها من الفكرة لا من مكوناتها الأساسية... إن جهاز الحاسوب الذي يتجاوز ثمنه الألف دولار لا تكاد مواده الأولية تكلف المصنع عشرة دولارات، لأن لوح الزجاج وصندوق البلاستيك وبعض المعادن لا تكاد تكلف ذلك الثمن، لكن الفكرة هي التي استحقت منا بقية المبلغ!!!

والمشهد الثقافي ليس كئيبا، ودائرته الكهربائية تمتلك كل المقدرات التي تسمح لها بالاكتمال والإنارة! لكن تلك المقدرات والمكونات مفرقة، خيوطها مقطعة! والمصباح لا يضيء دون اكتمال الدائرة، وتحقق الترابط بين مكوناتها! كما أن المصباح والمولد الكهربائي لا يكفيان لتحقيق كل المطلوب، المصباح يحتاج إلى روافد كبيرة من مصابيح، يشكل تناغمها مساحة ضوء أوسع وأجمل!

الكل يجلد الذات لأننا شعب لا يقرأ! ولأن الصدأ قد ران على القلوب والعقول! وغول الكسل والجهل يضحك منا ملء فمه، لأننا نشخص الواقع جيدا، ونضع الحلول، لكننا لا نعلق الجرس! الفكرة سهلة لكن زمام المبادرة يحتاج إلى دفعة، تسخن المولد البارد في الشتاء القارس!

إن الحكمة ضالة المؤمن، فلماذا لا يبحث عنها؟! والمعدات جاهزة بشكل كبير فلماذا لا نشبك الأسلاك بينها ليشتعل المصباح؟! نريد شعار "القراءة للجميع" واقعا عملياً يسعى على الأرض، كيف يمكن أن يتحقق الشعار وسعر الكتاب أغلى من رغيف الخبز وكوب الماء الكبير؟! كيف يمكن أن يتحقق الشعار والكثيرون يظنون أن أولويات العيش هي مطعمات الفم بعيدا عن العقل والقلب والروح؟!

لا بد من ثورة ثقافية على صعيد دعم الكتاب دعما ماديا ومعنويا!! علينا أن نجعل الكتاب في حدود المقدرة الشرائية لطلبة العلم الصغار والكبار، لا بد أن تتوفر كل الجهود لفعل ذلك، وعندها يمكن رؤية الجمل والجمّال! ولا بد من البحث عن توظيف التقانات الحديثة في تعميم الفوائد المعرفية المساندة للكتاب، لا بد من مشاريع ثقافية تقوم على فكرة الكتاب المسموع أو الإذاعات المتخصصة في عرض ملخصات الكتب ونتائجها، خدمة للمكفوفين بكافة فئاتهم، والمبصرين لخدمتهم في أثناء انشغالاتهم... إضافة إلى مجلات متخصصة في الموضوع ذاته، تستعرض أهم الإصدارات الفلسطينية والإسرائيلية والعربية والعالمية.

نريد لجنة وطنية أو هيئة عليا للقراءة وتفعيلها لدى الفئات العمرية المتعددة، والفئات الاجتماعية المختلفة، لا مشاحّة في الأسماء، لكن المهم هو العمل والنتائج. إن المعرفة متطلب أساس للإنسان شأنه شأن الماء والهواء. والموت البطيء هو في حياة الجهل والغفلة!

والسلام،،،

 

اضف تعليق

طباعة

عودة للخلف

عدد القراء: 2125

عدد تعليقات: 0

 
 
 
 
 
 
  • مشروع نفحات مكتبية

  • أنشطة العام 2011

  • مشروع زمام المبادرة التدريبي الشبابي 2011

 

سجل أيميلك هنا ليصلك

 أروع المنشورات وآخر المستجدات

لدى مركز العلم والثقافة - غزة

 
 

الرئيسية   |   أخبار المركز   |   المكتبة   |   روضة فرح ومرح   |   المجلة المحكمة   |   الحديقة   |   جريدة ثقافية   |   إصدارات   |   مشاريع   |   منتديات   |   ألبوم الصور   |   اتصل بنا

 

جميع الحقوق محفوظة لدى مركز العلم والثقافة

2011م - 2012م

فلسطين - النصيرات

 

تصميم وبرمجة

ألوان للدعاية والإعلان